مساحة إعلانية

المواد التي يمتحن فيها المشاركون في مسابقات توظيف الأساتذة (الجزائر)

أفرجت وزارة التربية الوطنية عن قائمة المواد التي يمتحن فيها الأساتذة المشاركون في مسابقة التوظيف في قطاع التدريس نهاية شهر افريل المقبل والتي ستكون على أساس الاختبارات، وحددت مدّة ومعامل كل مادة وفق الطور والتخصص، فيما وحدت في الاختبار الشفهي لجميع الممتحنين والذي سيكون لمدة 20 دقيقة 




وذات معامل 1.
وحددت وزارة التربية خلال المسابقة امتحانا واحدا لجميع المترشحين عبر الأطوار الثلاثة ذات معامل وتوقيت موحد، يتمحور حول الثقافة العامة للأستاذ، ووضعت له معامل 2 ومدة امتحان ثلاث ساعات.
وكشفت الوزارة الأحد في بيان لها أن المقبلين على اجتياز المسابقة للالتحاق برتبة معلم مدرسة ابتدائية على أساس الاختبار سيمتحنون في ثلاث مواد أساسية تتمثل في اختبار الثقافة العامة لمدة 3 ساعات ذات معامل 2، ثم يليه اختبار في تاريخ وجغرافيا الجزائر المدة 3 ساعات والمعامل 3، بينما الاختبار الكتابي الأخير فهو اختبار في دراسة نص لمدة ساعتين ذات معامل 2.
وفيما يتعلق بالمسابقة للالتحاق برتبة أستاذ تعليم متوسط على أساس الاختبارات، أعلنت الوزارة عن تنظيم اختبار في الثقافة العامة لمدة 3 ساعات والمعامل2، أما الاختبار الثاني فسيكون حول الاختصاص لمدة 3 ساعات وذات معامل 3، ليليه بعد الاختبار الكتابي الأخير في اللغة العربية أو اللغة الأجنبية حسب الحالة لمدة ساعتين ذات معامل 1، وهو الامتحان نفسه بالنسبة للمتسابقين للالتحاق برتبة أستاذ التعليم الثانوي.
كما حددت وزارة التربية الوطنية وبالإضافة إلى المسابقة على أساس الاختبار الكتابي، اختبارا شفهيا للقبول، والذي هو اختبار موحد جميع المتسابقين على شكل محادثة مع أعضاء اللجنة حول موضوع أو نص له علاقة باختصاص المترشح لمدة 20 دقيقة وبمعامل 1.
للتذكير، أعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط خلال الأيام القليلة الماضية عن تأجيل مساقبة التوظيف في قطاع التعليم إلى نهاية شهر مارس المقبل، بسبب عدم الحصول بعد على موافقة الوظيف العمومي على عدد المناصب المالية التي توفرها الحكومة في قطاع التربية لسنة 2017.
وأشارت الوزيرة إلى أن العدد يقترب من عدد مناصب السنة المنصرمة، موضحة في السياق أن النقاشات حول عدد المناصب التي ينبغي توفيرها متواصلة مع مديرية الوظيف العمومي، كما أكدت إدراج امتحان شفهي في المسابقة المقبلة بهدف تحسين أداء الأساتذة الذين سيستفيدون من دورات تكوينية بعد التوظيف.

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة التعليم و التوظيف 2017 ©