مقالات فلسفية مقترحة لبكالوريا هذه الدورة شعبة اداب وفلسفة 2018-2019



مرحبا بك على موقعنا مدونة التعليم و التوظيف كل ما يخص التعليم و التوظيف سوف تجده على موقعنا شهادة اختبارات فروض تحضير نصوص ملخصات مسابقات توظيف وظائف اخبار التعليم و التوظيف نتائج امتحانات bac bem cinq oneq لا تنسى الاشتراك و الانضمام الى متابعينا ليصلك كل جديد





مقالة فلسفية مقترحة لبكالوريا هذه الدورة شعبة اداب وفلسفة :
ما الفرق بين العادة و الإرادة ؟
مقالة فلسفسة للبكالوريا: ما الفرق بين العادة و الإرادة ؟
 مقالات فلسفية مقترحة لبكالوريا هذه الدورة شعبة اداب وفلسفة 2018-2019 



نص السؤال :ما الفرق بين العادة و الارادة ؟
تنبيه : هذه التصاميم المقترحة ليست حلولا مثالية لأن مجال الاجتهاد واسع بالنسبة للمتعلم ، و يبقى للأستاذ
المصحح أن يقدر ذالك.




الاجابة النموذجية مع سلم التنقيط :
المقدمة ( 4ن) : إذا كانت الإرادة ، باعتبارها سلوكا واعيا و مقصودا، مضادة للعادة التي تتصف بالآلية ،
فهل معنى ذالك أنه لا توجد أية علاقة بينهما؟
التحليل ( 12 ن):
أوجه التشابه : - الفعل الإرادي و الفعل العادي فعلان مكتسبان.
- يساعدان الكائن الحي على التكيف مع المحيط.
الخ........
أوجه الاختلاف :
العادة الإرادة
- فعل جديد
- تأملي و واعي
- يتطلب الجهد و الانتباه
- وظيفة نفسية شعورية
- فعل قديم
- تكراري و آلي
- أقل جهدا و لاشعوري
- حركات مخزونة في الجسم
الخ.......
أوجه التداخل:
 نظرا لسهولة العادة و آليتها، فهي توفر الجهد الإرادي على الكائن الحي, كما أن الإرادة تساعد على
اكتساب العادة أو تعديلها أو إزالتها.
استنتاج ( 4ن): 
لا غنى للإنسان عن العادة و الإرادة، و كل منهما يساهم في وجود الآخر، و لذالك فالتكامل قائم
بينها.
ملاحظة : تقبل أية نتيجة تتناسب و منطق تحليل المترشح.


قد يهمك : 

الفلسفة المقترحة و المتوقعة لشهادة البكالوريا BAC ALG جميع الشعب 

إضغط لإضافة تعليق
;